احدث المشاهد

توجيه تهمة “إعتداءات جنسية” للصحافي توفيق بوعشرين والتحقيق يطال موظفات


توقعت مصادر قانونية أن يجري غداً (الاثنين) تقديم الصحافي توفيق بوعشرين أمام  القضاء في حالة إعتقال بعد أن وجهت له تهمة إرتكاب”إعتداءات جنسية”. وقال ناجم بنسامي الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في بيان في وقت سابق إن بوعشرين وضع رهن الحراسة النظرية (إعتقال على ذمة التحقيق)”.وأضاف بنسامي، في بيانه أنه “تم الاستماع لبعض المصرحين والضحايا(لم تحدد هوياتهم)، وأن مصالح الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في القضية”.وأوضح أن “البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة”.وقال البيان”خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، حتى  صدور هذا البيان”. وكان بيان من النيابة العامة أفاد استمرار إعتقال  بوعشرين، ناشر صحيفة “أخبار اليوم” على ذمة التحقيق، بسبب “شكاوى تتعلق باعتداءات جنسية”.
وكانت وكالة المغرب العربي بثت قبل ذلك خبراً مقتضبة جاء فيه “أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أنه، بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة أمرت هذه الأخيرة بإجراء بحث قضائي مع توفيق بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية،وأضاف الخبر ” إن النيابة العامة من أجل ضمان مصلحة البحث، وحفاظا على سريته، وصونا لقرينة البراءة، فإنه يتعذر في هذه المرحلة الإفصاح عن موضوع الشكايات”.وكانت الشرطة إستدعت أمس إبتسام مشكور رئيسة تحرير موقع “سلطانة” وهي مجلة نسائية إليكترونية  يملكها بوعشرين . وكتبت مشكور  تدوينة في صفحتها على “فيسبوك”إنها لم تعتقل ولكن جرى معها تحقيق. كما جرى التحقيق مع موظفتين في إدارة  “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24” الذي يملكه كذلك بوعشرين  وأفرج عنهما في وقت لاحق. وقال مصدر في الموقع الأخباري إن دفاع بوعشرين وأسرته لم تتستطع حتى الآن اللقاء به.
يشار إلى أن وكالة الأنباء الفرنسية بثت تقريراً مقتضباً بشأن إعتقال  توفيق بوعشرين، وقال التقرير” إن الشرطة إعتقلت (الجمعة) كاتبا وناشرا صحافيا بارزا يعرف بافتتاحياته الناقدة للسلطات ، على ما أفاد زميل له” . ومضي التقرير يقول ” وقال منير ابو المعالي إن بوعشرين (49 سنة) اعتقل في مداهمة للشرطة لمقر صحيفة “أخبار اليوم” في الدارالبيضاء. وأوضح أن حوالي 20 شرطيا يرتدون ملابس مدنية داهموا مكاتب الصحيفة وفتشوها، مضيفا أن الشرطة “التقطت صورا وصادرت مفاتيح” المكتب. وصرّح ابو المعالي أنه لم تعرف على الفور أسباب اعتقال بوعشرين. وأفادت الصحيفة  على موقعها (اليوم 24) اعتقال مدير النشر فيها، دون أن تشير إلى اسباب ذلك.وهذا ليس الخلاف الأول لبوعشرين مع السلطات المغربية. ففي العام 2009، حُكم على بوعشرين ورسّام الكاريكاتور خالد كدار بالسجن اربع سنوات لكل منهما مع ايقاف التنفيذ بعد محاكمتين منفصلتين بسب كاريكاتور عن حفل زواج اعتبر مهينا للأسرة المالكة.وتضمن الحكم فرض غرامات باهظة بحقهما، فيما اغلقت الصحيفة. وواجه بوعشرين ايضا دعاوى ضده من وزراء في الحكومة الذين اتهموه بالتشهير بحقهم. وفي يونيو عام 2010 حكم على بوعشرين بالسجن ستة اشهر بسبب قضية احتيال متعلقة بصفقة عقارية.وتصنف منظمة مراسلين بلا حدود المغرب في المركز الـ133 من أصل 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي الصادر العام الماضي.

(عواصم)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *