احدث المشاهد

وضع الفنان سعد المجرد تحت المراقبة القضائية الفرنسية


قرر قاضي الحريات والاحتجاز، مساء أمس الثلاثاء، وضع المطرب المغربي سعد المجرد تحت المراقبة القضائية بعد اتهامه ب”الاغتصاب ” في فرنسا عقب شكوى تقدمت بها شابة ضده. وكانت النيابة العامة قد طالبت بوضع المطرب المغربي رهن الاعتقال الاحتياطي. وقد أحيل سعد المجرد صباح اليوم على النيابة العامة بدراغينيان (جنوب – شرق) بعد وضعه تحت الحراسة النظرية التي خضع لها منذ الأحد (لمدة 24 ساعة تم تجديدها مرة واحدة) بعد الشكوى التي تقدمت بها امرأة (من مواليد 1989) حول اعتداء جنسي مفترض وقع ليلة السبت الأحد بهذه المدينة . وهكذا، تم إطلاق سراح سعد المجرد لكنه مطالب بتسليم جواز سفره إلى السلطات الفرنسية وأداء كفالة. وكان المطرب المغربي قد خضع للتحقيق في أكتوبر 2016 بباريس بتهم مماثلة قبل أن يودع السجن. وفي أبريل 2017، أطلق سراح سعد المجرد مع حمله لسوار إلكتروني وذلك بقرار من محكمة الاستئناف بباريس. وكان سعد لمجرد قد اعتقل ليلة السبت الأحد على خلفية شكاية بالاعتداء الجنسي تقدمت بها شابة مزدادة في 1989، وتتحدر من منطقة “Les Alpes- Maritimes”، والتي اشتكت أنه تم اغتصابها من لدن لمجرد في فندق “إيرميتاج”. ولا تعرف بعد هوية الضحية، غير أن الادعاء العام الفرنسي أشار إلى أنها تعمل مستخدمة موسمية ولكنها لا تشتغل في الفندق الذي كان مسرحا لواقعة الاعتداء الجنسي بـ”سان تروبي” في الجنوب الشرقي للبلاد.
(منارة)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *