احدث المشاهد

تراجع الليرة التركية فرصة ذهبية للسياح الأجانب لزيارة تركيا

تراجع الليرة التركية فرصة ذهبية للسياح الأجانب لزيارة تركيا

تعج شارع الاستقلال، القلب النابض لمدينة اسطنبول، بسواح أجانب أتوا من كل حدب وصوب، إذ تتردد على مسامع المرء في هذا الشارع، الذي يمتد لمسافة كيلومتر ونصف تقريبا، لغات مختلفة، وكذلك واجهات المحلات فيه تعكس تنوع زواره، فإضافة إلى اللغة التركية، تجد اللغة الإنجليزية والعربية وحتى الفارسية أحيانا. ويبدو المشاة في الشارع غير عابئين بــ”الحرب الاقتصادية” التي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تتعرض لها. وكانت الأزمة بين أنقرة وواشنطن قد أدت إلى تدني سعر صرف الليرة إلى مستويات غير مسبوقة. فمنذ بداية العام فقدت العملة التركية قرابة أربعين في المئة من قيمتها أمام الدولار الأمريكي. وفاقم أزمة الليرة مضاعفة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرسوم الجمركية على واردات الولايات المتحدة من الصلب والألومنيوم التركي بعد رفض نظيره أردوغان إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون، المحتجز منذ عامين على خلفية اتهامات بدعم جماعات خارجة على القانون في تركيا. وفيما تبذل السلطات التركية قصارى جهدها سعيا وراء استقرار سعر صرف الليرة ومنع تدهورها أكثر، وجد العديد من السواح في انخفاض العملة التركية فرصة ذهبية.

(بي بي سي)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *