احدث المشاهد

ترحيل مهاجرين أفارقة قسرا نحو جنوب المغرب


لمحاربة الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا، تعرض مئات المهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء للترحيل القسري من شمال المغرب إلى جنوبه. عدد منهم تحدثوا لنا عن هذه الرحلةمنذ بداية أغسطس 2018 والسلطات المغربية تعمل على “إبعاد المهاجرين غير الشرعيين“. وذلك لتجنب عبورهم الحدود الإسبانية من مدينة طنجة المغربية. وحسب السلطات فقد تم ترحيل أكثر من 1700 مهاجر قسرا نحو جنوب المغرب. وفي 2014، أطلقت المملكة  سياسة وطنية واسعة النطاق لتسوية أوضاع عدد من المهاجرين غير الشرعيين على الأراضي المغربية. لكن منذ يونيو 2018، تكثفت عمليات العبور غير الشرعي بحرا من مضيق جبل طارق. فمنذ تشديد سياسة الهجرة في إيطاليا بالبحر الأبيض المتوسط، تضاعفت حركة العبور بين المغرب وإسبانيا. ووصل نحو 23000 مهاجر بين يناير أغسطس عبر البحر الأبيض المتوسط إلى إسبانيا، حسب حصيلة المنظمة الدولية للهجرة. وفي الأسابيع الأخيرة، استطاع مئات المهاجرين الدخول إلى مدينتي سبتة ومليلية الواقعتين تحت حكم إسبانيا. وحسب شهادات مراقبينا وبعض الجمعيات المحلية، فإن السلطات لا تفرق بين المهاجرين الشرعيين وغير الشرعيين عندما ترحّلهم قسرا نحو جنوب البلاد.

(فرانس 24)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *