احدث المشاهد

انطلاق الدورة السادسة للمهرجان الدولي للحضرة النسائية وموسيقى الحال


انطلقت مساء أمس الخميس بمدينة الصويرة الدورة السادسة لفعاليات المهرجان الدولي للحضرة النسائية وموسيقى الحال، المنظم بمبادرة من جمعية الحضارات الصويريات إلى غاية 11 غشت الجاري تحت شعار “دور الشباب في المجال الصوفي بالمغرب” .وتهدف الجمعية من وراء تنظيم هذا المهرجان، حسب ما قالته، لطيفة بومزوغ، مديرة المهرجان ورئيسة جمعية الحضارات الصويريات، ضمان الأستمرارية لفن الحضرة وتشجيع الفتيات الصغيرات على أخذ المشعل لكي يتم ذلك، و قد انطلقت فكرة تكوين الجمعية ، من الإحساس بالخوف من اندثار هذا اللون، خاصة ، تقول دائما لطيفة بومزوغ، «أنني سليلة أسرة نساؤها يتعاطين هذا النوع من الغناء، فجدتي ووالدتي كانتا «حضارات»، وذلك في بداية القرن الـ 19»، ، «ولاحظت بأن هذا الفن بدأينقرض خصوصا مع وفاة العديد من الحضارات وولوج بعضهن لسن الشيخوخة فخشيت من فقدان هذا اللون الغنائي التراثي الذي طبعني كشخص، وطبع منطقة الصويرة، و بالتالي فهذا المهرجان الذي انطلقت دورته الأولى سنة 2013 ، هو إحدى الأليات التي تسعى إلى تحقيق هذا الهدف، إلى جانب أليات أخرى كتلك الجولات التي قام بها اعضاء الجمعية داخل و خارج المغرب للتعريف ب»الحضرة»، وقد توفقنا إلى جعل المهرجان يلج سنته السادسة،و كذلك ألا يبقى محليا بل يشترك فيه العديد من الفنانين من مختلف الدول العربية وكذلك الأجنبية مثل مساهمة سارة ياسين الإنجليزية المسلمة المتقنة لهذا الفن والتي تمثل الدانمارك مع أخريات، و كذلك مساهمة المصري عامر التوني المنشد الصوفي الشهير،من خلال الفرقة المولوية،كما ختمت مديرة المهرجان بقولها أنها تحمد الله على هذا النجاح، بالرغم من كونها اعتمدت فقط على تمويل مادي شخصي بنسبة 80 بالمائة تقريبا منذ انطلاق المغامرة ، نجاح رافقه،تضيف دائما، دعم لعامل مدينة الصويرة وكذا مندوبة الثقافة بالمدينة اللذان يسعيان للمساعدة في هذا المشروع هذا، وقد عرف برنامج المهرجان يوم امس الخميس 9 غشت على الساعة الخامسة مساء، استعراض حفل الافتتاح بساحة باب دكالة، يليه بعد ذلك، ابتداء من الساعة التاسعة مساءا، وتقديم عروض فنية لكل من الفرقة النسائية الفاسية للتراث من فاس، و الفرقة المولوية المصرية من مصر، ثم بنات اللوز من تافراوت، وذلك بساحة مولاي الحسن يومه الجمعة 10 غشت على الساعة الحادية عشرصباحا، بشراكة مع كلية الأداب و العلوم الإنسانية عين الشق جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء مسلك الصحافة و الإعلام، تمت برمجة محاضرة حول “دور الشباب في التصوف المغربي”، سيناقش موضوعها الأستاذين محمد التهامي الحراق و جعفر الكنسوسي تحت إشراف حسن حبيبي، وذلك بمتحف سيدي محمد بن عبد الله، تلي ذلك و ابتداء من الساعة التاسعة مساءا عروض فنية تقدمها كل من فرقة بنات للا منانة من العرائش ونوال نوالي من جزر القمرثم أنوار الدقاقي ولوناسة الحمدوشية من مكناس وذلك بساحة مولاي الحسنيوم السبت 11غشت، الحفل الإختتامي الذي سينطلق ابتداء من الساعة التاسعة مساء بساحة مولاي الحسن ، سيلتقي الجمهورخلاله مع ثلاث فرق موسيقية مدرجة هي الأخرى ضمن أنشطة البرنامج، وهي الحضارات الصويرية التي تمثل مدينة الصويرة ثم جيران الغيوان ومجموعة تكادة اللتان تمثلان مدينة الدارالبيضاء.

(وكالة المغرب العربي للأنباء)

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *